سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

آخر الأخبار

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
جاري التحميل ...

أخبرها أنك تحبها

بسم الله الرحمن الرحيم



كتبت إحدى الزوجات ورقة وعلقتها في غرفة النوم فوق السرير:
(يجب على المرأة أن تشعر زوجها دائمًا بأهميته والحاجة إليه وأنه ناجح؟
ويجب على الرجل أن يشعر زوجته بأنها مرغوب فيها دائمًا وأن يؤكد باستمرار حبه كما وعند كل موقف) [الفرق بين الجنسين, د.صلاح صالح الراشد].
وعندما جاء الزوج ودخل الغرفة قرأ الورقة ... فضحك وقال: حتى المصدر مكتوب .. يا سلام .. ماذا تريدين مني؟ هل عليَّ أن أترك عملى وأشغالي وأتفرغ فقط للجلوس معك؟ وأظل أشغِّل لك شريط إني أحبك؟
أنا أحبك فعلًا وأفعل كل ذلك من أجل إسعادك أنت وأولادي, ولكن كل واحد بعد ذلك يُركز في عمله, أنا في عملي وأنت في مسئولياتك.

صعود وهبوط :

بعد أن يعقد الرجل على المرأة تبدأ علاقة الحب بينهما, وفي هذه الفترة لا يفكر الرجل إلا في محبوبته, ونجده يغمرها بإشارات حبه وعاطفة تجاهها أو بعد الزواج, فإنه يُركز طاقاته في العمل من أجل النجاح والكسب ولكي يفي بمتطلبات الزوجة والأولاد.
وفي خضم صعود سلم النجاح المهني تسقط الحاجات العاطفية الزوجية في غياهب النسيان.
والزوج لا يفعل ذلك عن قصد وإنما يعتقد أن ما يفعله هو من أجل إسعاد زوجته (إن المرأة تكون بحال جيدة حينما تشعر أنها محبوبة, وحينما تكون علاقتهما بشريك حياتها على ما يرام ... أما حين تشعر أنها غير محبوبة؟ أو بأنها غير ذات أهمية أو أنها وحيدة؛ فإن كل تلك العوامل عمومًا تُحطِّم روح الأنثى في قلبها ... ولذلك فإن من جوانب السرور التي يستلطفها النساء ويملن إليها, معرفة مكانتهن عند الأزواج, والتعبير عن مشاعرهم تجاههن, وإلحاحهن في طلب ذلك, والتأكيد عليه والشوق إلى سماعه مرارًا وتكرارًا دون ملل) [حتى يبقى الحب, د.محمد محمد بدري].
والسؤال الآن, كيف تعلن حبك لزوجتك؟
حتى ينمو الحب بين الزوجين؛ عليك أخي الزوج أن تكرم زوجتك بحبك, وعليك باتباع الآتي:
1- أخبرها بحبك:
إن إخبار الزوجة بالحب يزيد من الحب ولا شك, ويعمق من العلاقة بين الزوجين ولذلك كان من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم إلينا (إذا أحب الرجل أخاه؛ فليخبره أنه يحبه) [صححه الألباني].
ولا حرج من الإعلان عن الحب بين الزوجين في الواقع المحيط بهما, فإنه حين سأل الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أحب الناس إليه؟ قال: "عائشة" قالوا: من الرجال؟ قال: "أبوها" [متفق عليه].
(ولعلنا نلاحظ أن تقرير الرسول بأن عائشة أحب الناس إليه كان بلا حرج كما نلاحظ أن الرسول صلى الله عليه وسلم لما ذكر أبا بكر باعتباره أحب الناس إليه من الرجال؟ ذكره بصفته أبًا لعائشة فقال "أبوها", وقد كان حب الرسول صلى الله عليه وسلم لعائشة معروفًا لدى الصحابة إلى درجة اعتبار هذا الحب مقياسًا لحب الغير). [بيت الدعوة, رفاعي سروري].
إن المرأة تحب أن تسمع كلمة الحب من زوجها, وتطمئن بها على مكانتها لديه, بل وتطمئن على بقاء تلك المكانة, فالزوج الذكي هو الذي يقدم لزوجته كل يوم أسباب سعادته في هذه الحياة والتي تتلخص في أنه يحب زوجته.

2- تعلم كيف تعبر عن الحب فإن لم تعرف فقلد من فعل:
(أنفق أيها الزوج على زوجتك, ولا تحرمها رفدك فيزداد منها بُعدك, قل لها بملء الفم, واعترف مما في القلب, ولا تجعلها تشعر أبدًا أنك بخيل القلب؟ حتى لو كنت سخي اليد, واملأ أذنيها وأسمع قلبها, والكلمة الطيبة حياة المرأة القلبية والنفسية, فلا تبخل بكلمة لا تنقصك ولا تكلفك وفيها حب قلب ونفس) [العشرة الطيبة, محمد حسين, باختصار].

3- ابتكر في التعبير عن الحب حسب العمر:
ففي متوسط العمر اهتم بأشيائها الصغيرة, وتذكَّر أنها كانت تحب نوعًا معينًا من المشروبات, في سن الأربعين اعلم أن خطوات هادئة على شاطئ النهر, أو جلسة رقيقة في شرفة بيتكم هي أجمل تعبير عن الحب عندما تكون معها, ولكن أجمل كلماتك في كل الأعمار أن تقول لها: "أنت الشيء الجميل الباقي لي في الحياة") [أوراق الورد وأشواكه, د/أكرم رضا, باختصار].

وتأمل هذا الحوار الخلاب بين زوجين, أو لتقل عصفورين:
(الزوجة: أريد أن أزيل هذه التجاعيد التي غطت وجهي.
الزوج وهو يبتسم في هدوء: إذن يجب أن أزور نفس الجراح ولنفس السبب؟
الزوجة: ولكني أريد أن أزيلها من أجل أن أبدو في عينيك صغيرة وجميلة, كما أنني أحب تجاعيدك.
الزوج في حنان: وأنا أحب تجاعيد وجهك واختفاؤها يزعجني لأن اختفاءها معناه إلغاء السنين التي عشناها معا لقد عايشت ظهور هذه التجاعيد ولهذا فهناك علاقة ألفة وصداقة ومودة بيني وبين هذه التجاعيد إنها جزء من أيامي, جزء من علاقتنا, جزء منك أنتِ, إنها الدليل أننا عشنا معا السنين الطوال, إنها تزيدك روعة وجمالًا) [حتى يبقى الحب, د.محمد محمد البدري باختصار]

وماذا بعد الكلام؟؟
1. اتصل بزوجتك الآن في التليفون، وأخبرها فقط أنك تحبها.
2. اخطبها مرة أخرى وذكرها بأول نظرة, وأول دقة قلب باسمها, وذكريات الأماكن التي ذهبتم إليها, وليكن لك عادة وجه بالبشر مبيح, ولسان بالحب صريح.
3. لا تجعل دوامة الحياة تباعد بين أيديكما المتشابكة, ودع أصابعك تخبر أناملها بحبك.
4. ولا تنسى اللمسات البسيطة مثل: العناق البسيط, لمسة يد أو تمريرة كف على الكتف, أو مداعبة شعر, تقديم الورد للتعبير عن الحب, المكالمات التليفونية, الخروج معًا.
5. وحبذا لو تبدأ كل فترة في شهر عسل جديد، فلكي لا تنطفئ شعلة الحب، من الرائع القيام بأجازة كل فترة كأنها شهر عسل جديد، يعيد ذكريات الحب الأول ويجدد منابعها، ويثير دوافعها، ويقتل الروتين, ويجدد شباب العلاقه، بعيدًا عن الأهل والأصدقاء وهموم العمل ومسئوليات البيت ومشاكل الحياة اليومية.

من مفكرة الاسلام


سمارت مودي

التعليقات

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
لا تنسى ذكر الله


جميع الحقوق محفوظة

سمارت | عالم الثقافة بين يديك

2016